يا قدس انا قادمون بفرسان النهار

حروب ومقالات دينية


    أنين طفلة صغيرة

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 241
    تاريخ التسجيل : 26/08/2011

    أنين طفلة صغيرة

    مُساهمة  Admin في الإثنين سبتمبر 05, 2011 12:58 pm



    أنين طفلة صغيرة بالسنين
    أنين عجوز محطمة بالتسعين
    أنضروا إلى غزة وأريحا والضفة وزيتون
    شجر الزيتون سينطق بعد حين
    أطفال الحجارة أبطال سنين
    دبابه ومدفع ورشاش بيد سفيهين
    طفل يولد يلاقي مر السنين
    شهداء بأرض القجس بفلسطين
    حب يكنف قلوبنا لبلدنا فلسطين
    يحرقوننا ينهبوننا يعذبوننا يجلبون الانين
    كل هذا وذاك تعودناه بالسنين

    الفرسان

    Admin
    Admin

    المساهمات : 241
    تاريخ التسجيل : 26/08/2011

    رد: أنين طفلة صغيرة

    مُساهمة  Admin في الإثنين سبتمبر 05, 2011 1:06 pm



    وطني يا وطني ما أجملك
    خذ عيوني خذ فؤادي خذ حبيبي
    في توابيت أحبائي أغني
    لأراجيح أحبائي الصغار
    دم جدي عائد لي فانتظرني
    آخر الليل نهار
    شهوة السكين لن يفهمها عطر الزنابق
    و حبيبي لا ينام
    سأغني و ليكن منبر أشعاري مشانق
    و على الناس سلام
    أجمل الأشعار ما يحفظه عن ظهر قلب
    كل قاريء
    فإذا لم يشرب الناس أناشيدك شرب
    قل أنا وحدي خاطيء
    ربما أذكر فرسانا و ليلى بدوية
    و رعاة يحلبون النوق في مغرب شمس
    يا بلادي ما تمنيت العصور الجاهلية
    فغدي أفضل من يومي و أمسي
    الممر الشائك المنسي ما زال ممرا
    و ستأتيه الخطى في ذات عام
    عندما يكبر أحفاد الذي عمر دهرا
    يقلع الصخر و أنياب الظلام
    من ثقوب السجن لاقيت عيون البرتقال
    و عناق البحر و الأفق الرحيب
    فإذا اشتد سواد الحزن في إحدى الليالي
    أتعزى بجمال الليل في شعر حبيبي
    حبنا أن يضغط الكف على الكف و نمشي
    و إذا جعنا تقاسمنا الرغيف
    في ليالي البرد أحميك برمشي
    و بأشعار على الشمس تطوف
    أجمل الأشياء أن نشرب شايا في المساء
    و عن الأطفال نحكي
    و غد لا نلتقي فيه خفاء
    و من الأفراح نبكي
    لا أريد الموت ما دامت على الأرض قصائد
    و عيون لا تنام
    فإذا جاء و لن يأتي بإذن لن أعاند
    بل سأرجوه لكي أرثي الختام
    لم أجد أين أنام
    لا سرير أرتمي في ضفتيه
    مومس مرت و قالت دون أن تلقي السلام
    سيدي إن شئت عشرين جنيه.

    الفرسان

    Admin
    Admin

    المساهمات : 241
    تاريخ التسجيل : 26/08/2011

    رد: أنين طفلة صغيرة

    مُساهمة  Admin في الإثنين سبتمبر 05, 2011 1:06 pm



    كانت لنا أرض نفيء بظلها
    وعلى أيادينا تدور وتثمر
    فإذا بها في ليلة مشبوبة
    أهوى بشامخ عزنا المتجبر
    وإذا بنا مزق وراء عنائنا
    نمشي فيقتلنا الشقاء ويقبر
    كم في الخيام مدامع هتانة
    ان مرت الذكرى تمور وتقطر
    فلرب أم ودعت أبناءها
    يوم انتضوا سيف الكفاح وأشهروا
    ومضوا وما عادوا سوى ذكرى لهم
    محزونة في كل عين تذكر

    الفرسان

    Admin
    Admin

    المساهمات : 241
    تاريخ التسجيل : 26/08/2011

    رد: أنين طفلة صغيرة

    مُساهمة  Admin في الإثنين سبتمبر 05, 2011 1:07 pm



    أترى ذكرت مباهج الأعياد في يافا الجميلة؟
    أهفت بقلبك ذكريات العيد أيام الطفولة؟
    إذ أنت كالحسون تنطلقين في زهو غرير
    والعقدة الحمراء قد رفّت على الرأس الصغير
    والشعر منسدل على الكتفين، محلول الجديلة؟
    إذ أنت تنطلقين بين ملاعب البلد الحبيب
    تتراكضين مع اللّدات بموكب فرح طروب
    طورا إلى أرجوحة نُصبت هناك على الرمال
    طورا إلى ظل المغارس في كنوز البرتقال
    والعيد يملأ جوكن بروحه المرح اللعوب؟
    واليوم ماذا اليوم غير الذكريات ونارها؟
    واليوم، ماذا غير قصة بؤسكنّ وعارها
    لا الدار دار لا ولا كالأمس، هذا العيد عيد

    الفرسان

    Admin
    Admin

    المساهمات : 241
    تاريخ التسجيل : 26/08/2011

    رد: أنين طفلة صغيرة

    مُساهمة  Admin في الإثنين سبتمبر 05, 2011 1:07 pm



    في غربتي الصماءْ
    ينتابني
    شوقٌ عظيم جارفٌ إليكْ
    ورغبةٌ في الحزنِ والبكاءْ.
    ينتابني..
    شوقُ العذابات التي تطرزُ الرسائلَ المعتقة..
    بالوردِ..
    والدموعِ..
    والحِنَّاءْ...
    شوقُ الخريفِ للتجلي في متاهات القمرْ
    وشوقُ لحظةِ الفراق للولوج في مشاعر البشرْ
    ولهفةُ القلوبِ إذ تستقبلُ الدماءْ
    ينتابني
    شوقٌ كشوقِ العاشق الصوفي للسماءْ

    الفرسان

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 4:54 am